منهج .... متعلم ....معلم....تربويات


    الم يأن الاوان بعد ؟

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 55
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009

    الم يأن الاوان بعد ؟

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء أبريل 29, 2009 3:19 pm



    [b]الم يأن الاوان بعد ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    عندما أرى بعض الأفكار و الأعمال التي
    تركز على بعض المفاهيم أتأكد أننا نحتاج إلى أن نفكر أكثر ليس هذا فحسب بل ايضا ان نقوم بنهضة حقيقية ولكنها ليس نهضة مدن بل نهضة عقول .
    نحتاج و نحن نعمل إلى أن
    نطرح بعض الأسئلة, ليس لذاتها و لكن لأن الأجوبة عنها يترتب عنها تغيير شكل عملنا و الرقي به ليوافق فعلا مقاصد ديننا و أمتنا .
    قبل أن نطرح أفكارا إبداعية و نتحرك
    و نحرك فيها و ننفق أوقاتنا و أوقات من معنا , علينا أن نسأل أنفسنا دائما عن الطريق , هل يوصل فعلا ؟ هل طريقة العمل هي الصحيحة ؟ أليس هناك أفضل من هذا العمل صحة ؟
    لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    لأننا في بعض
    الأحيان ننتمي لأفكار و نعمل بها و ندعوا إليها دون أن نتحقق , هل هي علمية , هل هي أصيلة ؟ هل هناك أحسن منها ؟ هل هى فعلا ذات فائدة؟
    و أنا أطرح في هذه المشاركة
    سؤالا كبيرا وعدة استفسارات ارى أن طرحهم واجب و طبيعة الجواب تأثر على شكل عملنا .
    ما هي طبيعة النهضة و التنمية التي نتطلع عليها ؟

    هل سنقيمها على نفس
    المنوال الذي صنعه الغرب ؟
    و ما هي ظوابط إبداعنا ؟

    هل ما ينتجه الغرب محايد
    و مستقل عن هويته و ثقافته و معتقداته ؟
    كيف يكون لنا معمار أصيل , و فن أصيل
    , و اقتصاد أصيل ؟
    كيف يكون عملنا بالفعل إسلاميا شكلا و مضمونا ؟

    بالخلاصة كيف
    تكون لنا حضارة عقلية ونهضة أصيلة وصحيحة ؟
    هناك مصطلح يطلق عليه العلماء و
    المفكرين " التحيز " و نحن هنا نحتاج أن ننتج فكرا و خطابا و حضارة متحيزة و لكن ليس إلى الغرب كما يحدث الأن و لكن إلى ثقافتنا .
    أبدأ بمحاولة الإجابة و أنتظر
    محاولات من باقى اعضاء المنتدى .
    أن إبداعنا ينبغي ان يتضمن ثلاث مفاهيم كبرى
    :

    التوحيد : معناها أن الإيمان بالله الواحد الأحد هو العنصر المركزي في
    الحضارة الإسلامية و ذلك يقتضي ربط الناس بالله و أن تراعي كل عملية إبداعية أن تحفض مقاصد الشريعة المثمثلة في الدين و العقل و النفس و العرض و المال

    التزكية :و هي الدعوة لمستوى رفيع من النبل و السمو الأخلاقي و الروحي و
    السعي لتحقيقه و حفظ حرمات الناس المادية المعنوية

    عمارة الأرض : حيث أن
    حضارة الإسلام هي حضارة عمران و إنتاج بامتياز " إذا قامت الساعة و في يد أحدكم فسيلة فليغرسها " غير أن الإسلام قيد هذا الندب إلى العطاء و الإنتاج بتحريم الترف و التبذير والإسراف
    إن هذه المقاصد هي التي ينبغي أن تؤطر إبداعنا , و لابد لكل
    منا أن يتخصص , و أن يتشرب هذا البعد المقاصدي حتى لا ننتج أفكارا و أعمالا لا تكون سوى نسخ باهتة لما ينتجه الغرب .
    كذلك إذا أردنا أن نقيم نهضة ، فمن الضروري أن
    نقرأ للحضارات السابقة ، وتكون لنا دراية بكل الحضارات التي قامت وأسباب قيامها وكذلك أسباب انحدارها ، ولا نكتفي بدراسة الحضارة الإسلامية فقط ونتوقف عليها رغم أهميتها الكبرى, وبالتالي يمكننا بعدها أن نأخذ ما يمكن أخذه والاستفادة من تجربة الحضارات الأخرى مع احترام الثوابت طبعا التي لا يمكننا التنازل عنها ، وقد ضرب مثال سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وما أخد من الحضارة الرومانية والفرس من أمور تنظيمية مثل الداووين والبريد ، يعني الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أحق بها ، لكن يبقى المرجعية لقرآننا وسنتنا ولأصحاب العلم أيضا فالأصل في العمل أن يكون لله سبحانه وتعالى ونحن نريد نهضة إرضاء لله عز وجل ، والعمل الذي يكون مقبولا يشترط فيه أن يكون صوابا وخالصا لوجهه الكريم، لذا فلا ضير أن تكون فكرة مبدعة مأخوذة من الغرب ، فقط يجب أن تكون صائبة وليس فيها شيء لا يرضي الله سبحانه وتعالى ويعارض قيمنا وأخلاقنا الإسلامية .
    هذا هوجوابى , و يبقى السؤال دائما ينبغي أن
    نطرحه ما هي النهضة التي نريد ؟
    وشكرا لكم تقبلو فائق احترامى
    .
    __________________
    كان حلم فخاطرة فأحتمال فأصبح حقيقةلا خيال فعش حلمك
    حتى تحققة



    [/b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 1:20 am